أخبار

المحكمة العليا الأمريكية ترفض استئنافا قدمه الكندي عمر خضر المحتجز سابقا في غوانتانامو

رفضت المحكمة العليا الأمريكية يوم الاثنين استئنافا قدمه كندي معتقل سابق في غوانتانامو يسعى لإلغاء إدانته بارتكاب جرائم حرب بما في ذلك قتل جندي أمريكي في أفغانستان.

وكان عمر خضر قد تنازل عن حقه في الاستئناف عندما أقر بذنبه في عام 2010 في تهم تشمل القتل، ولكن محاميه قالوا إن الحكم اللاحق الذي أصدرته محكمة الاستئناف الفيدرالية في واشنطن أثار تساؤلات حول ما إذا كان من الممكن اتهام خضر بارتكاب الجرائم في المقام الأول.

وقضت هيئة منقسمة مكونة من ثلاثة قضاة أنه رغم الحكم الاستئنافي، فإن خضر تنازل عن حقه في الاستئناف.

وكان قد حُكم على خضر بالسجن ثماني سنوات بالإضافة إلى الوقت الذي قضاه بالفعل في الحجز، بما في ذلك عدة سنوات في القاعدة البحرية الأمريكية في خليج غوانتانامو بكوبا، ولكن تم إطلاق سراحه في مايو 2015 في انتظار استئناف الإقرار بالذنب.

وحكم قاض كندي في عام 2019 بأن مدة عقوبته بارتكاب جرائم حرب قد انتهت.

وكان خضر يبلغ من العمر 15 عاما عندما ألقت القوات الأمريكية القبض عليه بعد معركة بالأسلحة النارية في مجمع يشتبه في أنه تابع لتنظيم القاعدة في أفغانستان، مما أدى إلى مقتل الرقيب الأول بالجيش الأمريكي كريستوفر سبير، وهو مسعف في القوات الخاصة الأمريكية، وتم نقل خضر، الذي كان يشتبه في أنه ألقى القنبلة التي قتلت سبير، إلى غوانتانامو واتهم في نهاية المطاف بارتكاب جرائم حرب من قبل لجنة عسكرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!