أخبار

أفضل 9 دول يمكن للكنديين الهجرة إليها في 2024 – والأسباب التي تدفعهم إلى الانتقال

لا شك أن كندا بلد رائع يتمتع بنوعية حياة عالية ورعاية صحية ممتازة وحكومة ديمقراطية، لكن التحديات لا تزال قائمة في اقتصادها وسوق العمل.

وفي الواقع، تغادر أعداد قياسية كندا، حيث وصل عدد المغتربين المغادرين في عام 2023 إلى ما يقرب من 95000، وهو أعلى مستوى منذ عام 2016.

وقد قام فريق من الخبراء بتحليل متطلبات التأشيرة وتكلفة المعيشة ونوعية الحياة وعوامل مهمة أخرى لإنتاج هذه القائمة.

لماذا تفكر في الانتقال من كندا؟

هناك مجموعة متنوعة من الأسباب التي قد تدفع الشخص إلى التفكير في مغادرة كندا، ولكن الأسباب الأكثر شيوعا تشمل ما يلي:

  • مناخ أكثر دفئا: تصبح كندا باردة في الشتاء، ويمكن أن يكون الانتقال إلى مناخ أكثر دفئا بمثابة نقطة جذب كبيرة لأولئك الذين يحبون الدفء.
  • نوعية حياة أفضل: يسعى العديد من الأشخاص إلى الحصول على نوعية حياة أفضل من خلال الانتقال إلى الخارج، سواء من أجل وتيرة حياة أبطأ أو رعاية صحية أفضل أو الوصول إلى تجارب جديدة.
  • المغامرة: يمكن أن يكون السفر إلى الخارج مغامرة بحد ذاتها، حيث يستمتع العديد من الأشخاص باستكشاف بلد جديد وتعلم لغة جديدة وتجربة ثقافة جديدة.
  • فرص جديدة: يمكن أن يؤدي الانتقال إلى بلد جديد إلى فتح فرص عمل واستثمار جديدة، وخفض تكلفة المعيشة وتوفير خيارات عقارية أفضل.
  • ضرائب أقل: كندا بلد مرتفع الضرائب، لذا، سواء كنت موظفا أو مالك شركة أو مستثمرا، يمكنك قانونا خفض فاتورتك الضريبية في أي مكان آخر.
  • الهجرة الكندية تبدأ في إرسال دعوات برنامج الآباء والأجداد اعتبارا من اليوم – وإليك من المؤهل

العوامل التي يجب مراعاتها عند اختيار بلد جديد

ستحتاج إلى مراعاة العديد من العوامل المهمة قبل اختيار بلد جديد.

وفيما يلي بعض الأشياء التي يجب وضعها في الاعتبار:

  • متطلبات التأشيرة: تتطلب معظم الدول تأشيرات أو تصاريح إقامة للعيش والعمل هناك، لذا يجب عليك البحث عن متطلبات التأشيرة قبل أن تقرر اختيار بلد جديد.
  • حاجز اللغة: إذا كنت تتحدث اللغة المحلية، فقد يكون من الأسهل الاندماج في المجتمع المحلي، لذا فكر فيما إذا كنت على استعداد لتعلم لغة جديدة أو تفضل العيش في مكان تنتشر فيه اللغة الإنجليزية على نطاق واسع.
  • تكلفة المعيشة: بعض الدول أرخص بكثير من غيرها، لذا تأكد من دراسة تكلفة المعيشة قبل أن تقرر.
  • جودة الحياة: ما هو نوع نمط الحياة الذي تريد تحقيقه؟ هل تريد أن تعيش في مدينة كبيرة أو في مجتمع المغتربين المتماسك؟ فكر فيما هو مهم.
  • المناخ: هل تريد أن تعيش في مناخ دافئ أم بارد؟ هل تحب فكرة العيش بالقرب من الشاطئ أو في الجبال؟ يمكن أن يكون المناخ عاملا مهما في قرارك.

أفضل دول يمكن للكنديين العيش فيها في 2024

1. إيرلندا – أفضل دولة لرجال الأعمال

تتمتع إيرلندا بمستوى معيشة مرتفع جدا، ومعدل ضرائب منخفض على الشركات وبيئة صديقة للأعمال، مما يجعلها دولة رائعة لبدء مشروع تجاري أو نقل عملك الحالي.

وهي دولة عضو في الاتحاد الأوروبي (EU) ناطقة باللغة الإنجليزية ومتعددة الثقافات وتحظى بشعبية كبيرة بين المغتربين بسبب أجوائها الودية والمريحة وثقافتها الغنية ومناظرها الطبيعية الجميلة.

2. مالطا – أفضل دولة للمستثمرين

مالطا هي دولة جزيرة صغيرة تقدم فوائد عديدة للمستثمرين.

معدل الضرائب المنخفض والاقتصاد الصحي يجعلها خيارا جذابا، ومثل إيرلندا، فهي عضو في الاتحاد الأوروبي، لذلك يمكن للمواطنين الكنديين دخول البلاد بدون تأشيرة لاستكشاف خياراتهم.

ويعد مناخ البحر الأبيض المتوسط الدافئ والمناطق المحيطة المريحة في مالطا من الميزات الجذابة أيضا لأولئك الذين يتطلعون إلى الاستمتاع ببعض أوقات التوقف عن العمل.

3. بنما – أفضل دولة للمتقاعدين

تعد بنما وجهة شهيرة للمتقاعدين بفضل تكلفة المعيشة المعقولة وبرنامج تأشيرة التقاعد الجذاب.

ويمكن للمواطنين الكنديين التقدم بطلب للحصول على تأشيرة Pensionado، والتي تقدم مجموعة متنوعة من الخصومات على النفقات مثل الرعاية الصحية والترفيه وفواتير الخدمات والأدوية وحتى تذاكر الطيران.

وإلى جانب هذه الفوائد العملية، تشتهر بنما بانخفاض معدل الجريمة وتنوع السكان وشواطئها الرملية البيضاء.

4. كوستاريكا – أفضل دولة للرحل الرقميين

تعد كوستاريكا وجهة شهيرة للرحل الرقميين الكنديين بفضل اتصالها الممتاز بالإنترنت والمناظر الطبيعية الجميلة والسكان المحليين الودودين.

ويمكن أن تجذب الجبال والغابات والشواطئ الوفيرة في البلاد والتركيز على الاستدامة محبي الطبيعة المهتمين بالبيئة.

5. نيوزيلندا – أفضل بلد للمغامرة

نيوزيلندا هي وجهة الأحلام للباحثين عن الإثارة، فهي توفر مناظر طبيعية مذهلة والكثير من فرص المغامرة، بما في ذلك القفز بالحبال والتزلج والمشي لمسافات طويلة.

وإن بُعد نيوزيلندا ونوعية الحياة العالية والاقتصاد القوي يزيد من جاذبيتها، مما يجعلها خيارا ممتازا لأولئك الذين يمنحون الأولوية للجمع بين جرعة صحية من الإثارة والاستقرار.

6. البرتغال – أفضل بلد لحياة هادئة

تشتهر البرتغال بمأكولاتها الممتازة ومناخها الدافئ وسكانها المحليين المرحبين.

وعلاوة على ذلك، فهي واحدة من أكثر الدول ذات الأسعار المعقولة في أوروبا.

وقد أعلنت البرتغال مؤخرا عن تجديد برنامج التأشيرة الذهبية الخاص بها، مما أدى إلى إزالة مسار الاستثمار العقاري، مما جعلها أقل جاذبية بالنسبة للكثيرين، ولكن لا تزال هناك خيارات للحصول على الإقامة البرتغالية.

7. المكسيك – أفضل بلد للطقس الدافئ

تعد المكسيك وجهة شهيرة للمغتربين بفضل مناخها الدافئ وشواطئها النظيفة وتكاليف المعيشة المعقولة.

وهي دولة ذات ثقافة غنية، وبعض من أفضل الأطعمة في العالم، ومجتمع كبير من المغتربين، وتقدم المكسيك أيضا للكنديين مجموعة من خيارات التأشيرة، بما في ذلك برنامج تأشيرة الإقامة المؤقتة.

8. تايلاند – أفضل دولة من حيث تكلفة المعيشة المنخفضة

تايلاند هي واحدة من أرخص الدول في العالم، كما أنها بلد جميل يتمتع بثقافة فريدة وسكان محليين ودودين وطعام ممتاز.

وتقدم تايلاند مجموعة من خيارات التأشيرة للكنديين، بما في ذلك برنامج تأشيرة التقاعد، مما يجعلها وجهة مريحة ويمكن الوصول إليها.

9. أستراليا – أفضل دولة للاستقرار السياسي

أستراليا دولة مستقرة ومتقدمة تتمتع بمستوى معيشي جيد واقتصاد متطور، وتتمتع بمناخ دافئ وشواطئ مذهلة والكثير من الأنشطة في الهواء الطلق.

كما أن نظام التعليم القوي وفرص العمل الجيدة تجعل من أستراليا خيارا جيدا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!