أخبارحول العالم

النرويج تسلم أوراق الاعتراف الدبلوماسي لرئيس الوزراء الفلسطيني

سلمت النرويج يوم الأحد أوراقا دبلوماسية لرئيس الوزراء الفلسطيني في أحدث خطوة نحو الاعتراف بدولة فلسطينية في خطوة رمزية إلى حد كبير أثارت غضب إسرائيل.

تعهدت إيرلندا وإسبانيا مع النرويج بالاعتراف بالدولة الفلسطينية، وهي خطوة تاريخية تزيد من عزلة إسرائيل بعد أكثر من سبعة أشهر من عدوانها على غزة.

وسلم وزير الخارجية النرويجي Espen Barth Eide الأوراق إلى رئيس الوزراء الفلسطيني في بروكسل، حيث يجتمع محمد مصطفى أيضا مع وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي ومسؤولين رفيعي المستوى في الاتحاد الأوروبي يوم الاثنين لحشد الدعم للفلسطينيين، علما أن النرويج نفسها ليست جزءا من الاتحاد الأوروبي.

وقال مصطفى: “الاعتراف يعني الكثير بالنسبة لنا، وهذا هو أهم شيء يمكن لأي شخص أن يفعله للشعب الفلسطيني، إنه أمر عظيم بالنسبة لنا”.

ومن المقرر أن يتم الاعتراف الرسمي من قبل النرويج وإسبانيا وإيرلندا – التي تتمتع جميعها بسجل من العلاقات الودية مع كل من الإسرائيليين والفلسطينيين، بينما تدافع منذ فترة طويلة عن دولة فلسطينية – يوم الثلاثاء.

وتعترف نحو 140 دولة – أكثر من ثلثي الأمم المتحدة – بالدولة الفلسطينية، لكن غالبية دول الاتحاد الأوروبي الـ 27 لا تزال لا تعترف بها، وقال العديد منهم إنهم سيعترفون بها عندما تكون الظروف مناسبة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!