أخبار

تهريب العشرات من الأشخاص في قطارات الشحن عبر الحدود الكندية إلى الولايات المتحدة

ألقت السلطات في الولايات المتحدة القبض على رجلين متهمين باستخدام قطارات الشحن لتهريب عشرات الأشخاص من بريتش كولومبيا إلى الولايات المتحدة فيما وصفه المسؤولون بمؤامرة إجرامية “خطيرة للغاية”.

وفي إحدى الحالات العديدة الموثقة في هذه القضية، لاحظ ضباط الجمارك وحماية الحدود الأمريكية عند معبر Peace Arch الحدودي جنوب فانكوفر وجود حالات مشبوهة عندما قاموا بتصوير عربة قطار تعبر الحدود بالأشعة السينية في منتصف الليل.

وعندما فتش المسؤولون العربة المشبوهة، عثروا على 28 مواطنا مكسيكيا وكولومبيا واحدا مختبئين داخل حمولة من الكريات البلاستيكية.

وبعد أقل من شهرين، أوقف مسؤولو الحدود في Peace Arch، قطار شحن آخر في الليل ووجدوا 13 مواطنا مكسيكيا على متنه، وقد اعترف اثنان منهم بدفع 8000 دولار لشركة Ortiz-Plaza لنقلهم من بريتش كولومبيا إلى أوريغون.

وتم القبض على جيسوس أورتيز بلاتا البالغ من العمر 45 عاما، من ولاية أوريغون، وخوان بابلو كويلار ميدينا، البالغ من العمر 35 عاما، من واشنطن يوم الخميس إلى جانب ثلاثة مهاجرين آخرين يشتبه في تهريبهم عبر الحدود بين بريتش كولومبيا وواشنطن.

واتهم الرجلان بالتآمر لارتكاب عملية نقل غير قانونية لشخص غير مواطن لتحقيق مكاسب مالية خاصة، وفي حالة إدانتهم، قد يواجه كل منهما عقوبة السجن لمدة تصل إلى 10 سنوات وغرامة قدرها 250 ألف دولار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!