أخبار

افتتاح أول متجر بقالة مجاني بالكامل في كندا – وهذه هي طريقة عمله

تخيل أنك تدخل إلى أحد المتاجر في كندا، وتختار كل ما تحتاجه من البقالة دون الحاجة إلى القلق بشأن مواجهة فاتورة باهظة الثمن عند الخروج

بالنسبة لعملاء بنك الطعام في ريجينا، سيصبح هذا حقيقة واقعة قريبا.

فمنذ الوباء، كان هناك ارتفاع كبير في عدد مستخدمي بنوك الطعام في جميع أنحاء البلاد، بزيادة 25 في المئة في ريجينا وحدها، وتعاني واحدة من كل ثماني أسر – وواحد من كل أربعة أطفال – من انعدام الأمن الغذائي في المدينة، ومن بين 16 ألف عميل شهريا، هناك 44% منهم أطفال.

ومن المقرر افتتاح مركز Regina Food Bank Community Food Hub الجديد، المصمم على غرار متجر بقالة تقليدي، هذا الصيف في وسط المدينة.

كيف يعمل؟

سيمنح المركز أولئك الذين يعتمدون على بنك الطعام الحرية فيما يريدون أخذه إلى المنزل لإطعام أسرهم، بدلا من الحصول على مواد محددة.

وذلك لأن العملاء لا يستفيدون دائما من جميع العناصر التي قد يتلقونها عادة.

وقد قامت بنوك الطعام الأخرى في كندا بتجربة نموذج الاختيار على نطاق أصغر، بساعات وقدرات محدودة، وتقع معظمها في الكنائس أو المراكز المجتمعية، ويعد هذا المتجر واسع النطاق هو الأول من نوعه الذي يوفر ميزة الاختيار لجميع العملاء، خمسة أيام في الأسبوع، تماما مثل البقال المحلي.

وعندما يأتي شخص ما لطلب المساعدة، فإن بنك الطعام يطرح فقط بعض الأسئلة حول مصدر دخله وحجم الأسرة.

وبمجرد تسجيلهم في بنك الطعام، سيكون بإمكانهم الحضور كل أسبوعين، عن طريق تحديد موعد.

وسيغادر عملاء بنك الطعام بعد ذلك بحوالي 200 دولار من الطعام للشخص الواحد.

وسيكون حوالي نصف هذه المنتجات من ساسكاتشوان، بما في ذلك العدس والشوفان وزيت الكانولا والفواكه والخضروات المزروعة محليا والمنتجات الحيوانية من منتجي البيض في ساسكاتشوان ومزارعي الدجاج في ساسكاتشوان.

ويأمل القائمون على المركز مساعدة 25000 شخص كل شهر بمجرد وصولهم إلى طاقتهم الكاملة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!