أخباركيبيك

شاهد بالفيديو.. الشرطة الكندية تعتدي على المتظاهرين المؤيدين لفلسطين في جامعة ماكجيل

أعلنت شرطة مونتريال (SPVM) أنها ألقت القبض على 15 شخصا بعد أن استخدم الضباط الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين المؤيدين لفلسطين في جامعة ماكجيل بعد أن تحصنوا في مبنى الإدارة كجزء من “دعوة عالمية للعمل”.

وقالت منظمة التضامن من أجل حقوق الإنسان الفلسطينية في ماكجيل (SPHR) إنهم دخلوا مبنى إدارة جيمس “لمطالبة ماكجيل بقطع العلاقات مع إسرائيل”.

وقد واجهت شرطة مكافحة الشغب المتظاهرين خارج المبنى وأطلقت الغاز المسيل للدموع في محاولة لتفريق الحشد بعد الساعة السابعة مساء بقليل.

وبعد فترة وجيزة عاد المتظاهرون للتجمع وشكّلوا حاجزا من الرفوف بينهم وبين الشرطة.

ثم استخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع ورذاذ الفلفل بعد حوالي 40 دقيقة وتفرق الحشد.

وقالت المجموعة التي تقود الاعتصام إن الجامعة “قمعت كل قناة مؤسسية عبروا من خلالها عن إرادة الطلاب من أجل سياسة ضد الإبادة الجماعية”.

ودعا المتظاهرون في جامعة ماكجيل الجامعة إلى تصفية ممتلكاتها المالية في الشركات المرتبطة بالعدوان الإسرائيلي على غزة.

وأدرجت منظمة SPHR شركات Lockheed Martin وElbit Systems وThales كأمثلة للشركات التي تريد من جامعة ماكجيل سحب استثماراتها منها ومقاطعتها.

وقالت المتحدثة باسم SPHR، راما الملاح، إن المجموعة لم تمنع أي شخص من مغادرة المبنى وأنه لم تكن هناك مواجهة مع الأمن.

وأكدت أن ما بين 50 إلى 60 متظاهرا شاركوا في البداية، ودعوا المزيد للانضمام إليهم.

وظلت الشرطة في الحرم الجامعي وعاد المتظاهرون إلى خارج بوابات Roddick Gates في شارع Sherbrooke.

ويقول الضباط إن العملية انتهت الساعة 10:30 مساء، مع القبض على 13 شخصا بتهمة الاقتحام والدخول واعتقال اثنين آخرين بتهمة عرقلة عمل الشرطة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!