أخبار

رئيس مالاوي يعلن مصرع نائبه و9 آخرين في حادث تحطم طائرة

كان نائب رئيس مالاوي، ساولوس تشيليما، من بين 10 أشخاص قتلوا عندما تحطمت طائرة عسكرية صغيرة في منطقة جبلية شمال البلاد، وكان تشيليما يبلغ من العمر 51 عاما.

وأعلن الرئيس لازاروس تشاكويرا في خطاب مباشر بثه التلفزيون الرسمي أنه تم تحديد موقع حطام الطائرة بعد عملية بحث استمرت أكثر من يوم في غابات كثيفة وتضاريس جبلية بالقرب من مدينة مزوزو الشمالية.

وقال تشاكويرا إنه لم يكن هناك ناجون من الحادث.

وأفاد الرئيس أن السيدة الأولى السابقة شانيل دزيمبيري، الزوجة السابقة للرئيس السابق باكيلي مولوزي، كانت أيضا على متن الطائرة، وكان على متن الطائرة سبعة ركاب وثلاثة من أفراد الطاقم العسكري.

وكانت المجموعة مسافرة إلى مزوزو لحضور جنازة وزير سابق في الحكومة، وكان تشيليما قد عاد لتوه من زيارة رسمية لكوريا الجنوبية يوم الأحد.

وكان المئات من الجنود وضباط الشرطة وحراس الغابات يبحثون عن الطائرة بعد أن اختفت صباح الاثنين أثناء قيامها بالرحلة التي تستغرق 45 دقيقة من عاصمة الدولة الواقعة في الجنوب الأفريقي، ليلونجوي، إلى مزوزو، على بعد حوالي 370 كيلومترا (230 ميلا) إلى الشمال.

وقال تشاكويرا في خطاب ألقاه في وقت متأخر من ليلة الاثنين إن مراقبي الحركة الجوية طلبوا من الطائرة عدم محاولة الهبوط في مطار مزوزو بسبب سوء الأحوال الجوية وضعف الرؤية وطلبوا منها العودة إلى ليلونجوي، وأضاف أن مراقبة الحركة الجوية فقدت بعد ذلك الاتصال بالطائرة واختفت من شاشات الرادار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!