أخبارمال و أعمال

الدولار الكندي يتراجع إلى أدنى مستوى له منذ شهرين قبل قرار بنك الاحتياطي الفيدرالي

استقر الدولار الكندي مقابل نظيره الأمريكي عند أضعف مستوى له منذ ما يقرب من شهرين، مع ارتفاع أسعار النفط وانتظار المستثمرين قرار مجلس الاحتياطي الفيدرالي بشأن سعر الفائدة.

وجرى تداول الدولار الكندي عند 1.3750 للدولار الأمريكي، أو 72.73 سنتا أمريكيا، بعد أن لامس أضعف مستوى له خلال اليوم منذ 19 أبريل عند 1.3791.

وقال دارين ريتشاردسون، الرئيس التنفيذي للعمليات في شركة Richardson International Currency Exchange Inc: “إننا نشهد قوة الدولار الأمريكي حيث يشعر الناس بالقلق من أن بنك الاحتياطي الفيدرالي قد لا يتمكن من خفض أسعار الفائدة في المستقبل القريب”.

وسجل الدولار الأمريكي أعلى مستوى له في أربعة أسابيع قبل تقرير التضخم الأمريكي المرتقب يوم الأربعاء والذي من المرجح أن يؤثر على توقيت أول خفض لأسعار الفائدة من بنك الاحتياطي الفيدرالي.

ومن المتوقع أن يترك البنك المركزي الأمريكي أسعار الفائدة دون تغيير في ختام اجتماع السياسة يوم الأربعاء.

وقال ريتشاردسون إن بيانات التضخم وقرار بنك الاحتياطي الفيدرالي بشأن سعر الفائدة سيكونان “مهمين للغاية” لأداء الدولار الكندي مقابل الدولار الأمريكي خلال الأشهر المقبلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!