أخبار

الجيش الكندي يتتبع سفن البحرية الروسية في كوبا

اخبار كندا – يراقب الجيش الكندي سفن البحرية الروسية، بما في ذلك غواصة تعمل بالطاقة النووية، أثناء زيارتها لكوبا.

وقالت وزارة الدفاع الوطني لـ Global News في بيان لها: “إن القوات المسلحة الكندية تتتبع تحركات وأنشطة الأسطول البحري الروسي”.

كما قال متحدث باسم القوات الجوية الملكية الكندية إن طائرة CP-140 Aurora تابعة للقوات الجوية الملكية الكندية وHMCS Ville de Québec “كانتا تراقبان أنشطة الأسطول الروسي”.

وأبحرت الغواصة والفرقاطة البحرية الروسية إلى ميناء هافانا يوم الأربعاء.

ويُنظر إلى الزيارة على نطاق واسع على أنها استعراض للقوة من جانب الكرملين مع تصاعد التوترات بشأن الغزو الروسي لأوكرانيا.

من جهتها، قالت وزارة الدفاع الروسية لرويترز إن القافلة وصلت بعد إجراء تدريب على أسلحة صاروخية عالية الدقة في المحيط الأطلسي.

وقالت الحكومتان الكوبية والأمريكية إن الأسطول لا يحمل أسلحة نووية.

وقال مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض، جيك سوليفان، للصحفيين إن هذه التدريبات البحرية روتينية.

وجاء في بيان إدارة الدفاع الوطني: “إن المراقبة الروتينية لعمليات الاقتراب من أمريكا الشمالية هي جزء من مهمتنا للدفاع عن كندا وأمريكا الشمالية”.

ومن المتوقع أن تبقى السفن الروسية في كوبا حتى 17 يونيو، بالتزامن مع زيارة فرقاطة تابعة للبحرية الكندية.

وتأتي الزيارة كاعتراف بالعلاقة الثنائية طويلة الأمد بين كندا وكوبا.

اقرأ أيضا:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!