أونتاريو

القدرة على تحمل التكاليف تزداد سوءا في أونتاريو مع ارتفاع الديون والتأخر في سداد الفواتير

اخبار كندا – يجد المزيد والمزيد من المواطنين أنفسهم غير قادرين على سداد قروضهم العقارية في أونتاريو حيث تظل أسعار العقارات وتكلفة المعيشة الإجمالية مرتفعة للغاية بحيث لا يستطيع الكثيرون تحملها.

ووصلت المقاطعة إلى مستوى مرتفع جديد لديون الرهن العقاري، وفقا لبيانات Equifax Canada، حيث تجاوزت مليار دولار اعتبارا من نهاية العام الماضي.

كما أظهر أحدث تقرير لـ Equifax أن معدلات التأخر في سداد الرهن العقاري ترتفع بشكل كبير في كل من أونتاريو وبريتش كولومبيا.

وفي المقاطعة الغربية، ارتفعت المدفوعات المتأخرة بنسبة 62.2 في المائة في الربع الرابع من عام 2023 مقارنة بالفترة نفسها من عام 2022، وفي أونتاريو، الأمور أسوأ من ذلك، مع زيادة التأخر في سداد الرهن العقاري بنسبة صادمة بلغت 135.2 في المائة خلال نفس الفترة.

كما كتبت Equifax في النتائج التي توصلت إليها في مارس: “أصحاب الرهن العقاري الذين يعانون من ضغوط مالية في هذه المقاطعات يفتقدون بشكل متزايد مدفوعات بطاقات الائتمان الخاصة بهم”.

وأضافت: “مستويات السداد المتأخرة في أونتاريو مدفوعة في المقام الأول بأصحاب المنازل الأصغر سنا (الذين يبلغون من العمر 36 عاما أو أقل) حيث أصبحت معدلات التأخر في السداد أعلى الآن مما كانت عليه في عام 2019”.

وشهد أصحاب المنازل الذين اضطروا إلى تجديد رهونهم العقارية في بيئة أسعار فائدة أعلى في هاتين المقاطعتين الأكثر تكلفة، زيادة في فواتيرهم بمعدل يزيد عن 680 دولارا شهريا، أي ما يقرب من 50 في المائة أكثر من الزيادة البالغة 457 دولارا في أقساط الرهن العقاري الشهرية للكنديين بشكل عام في عام 2023.

ويؤدي هذا إلى معاناة الأشخاص من أجل تغطية فواتير أخرى، مثل بطاقات الائتمان الخاصة بهم، وكذلك زيادة عدد الأشخاص الذين يقدمون طلبات للإفلاس في أونتاريو وبريتش كولومبيا.

وذكر التقرير: “لا يزال ارتفاع تكلفة المعيشة يؤثر على جميع شرائح المستهلكين، ويؤدي إلى زيادة مثيرة للقلق في معدلات التأخر في السداد غير المتعلقة بالرهن العقاري”.

اقرأ أيضا:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!