كيبيك

الشرطة الكندية تفكك عصابة لتهريب البشر مرتبطة بوفاة ثمانية مهاجرين على الحدود 

اخبار كندا – نجحت الشرطة الكندية “RCMP” في تفكيك عصابة لتهريب البشر مؤخرا، مشيرة إلى أنها مرتبطة بوفاة ثمانية مهاجرين غرقوا في نهر St. Lawrence أثناء محاولتهم العبور بشكل غير قانوني إلى الولايات المتحدة العام الماضي.

وتوفي أفراد عائلتين – أربعة أشخاص من الهند وأربعة من أصل روماني – في مارس 2023 أثناء محاولتهم العبور في Akwesasne، وهي منطقة تابعة للسكان الأصليين تمتد عبر كيبيك وأونتاريو ونيويورك، وعُثر على جثثهم في الماء يومي 30 و31 مارس.

وفي 6 يونيو، أعلنت الشرطة أنها ألقت القبض على أربعة أشخاص، من بينهم زعيم العصابة المزعوم، وأصدرت مذكرات اعتقال بحق أربعة آخرين، وزعمت RCMP أنهم جميعا كانوا جزءا من “شبكة تهريب بشر واسعة النطاق قامت بنقل المهاجرين غير الشرعيين” إلى الولايات المتحدة.

كما قالت الشرطة يوم الجمعة إن اثنين من المتهمين الثمانية لديهما اتهامات تربطهما بنقل العائلة الهندية التي لقيت حتفها.

وكان الهنود الأربعة المتوفون من عائلة تشودري من ولاية Gujarat بغرب الهند، وكان من بينهم برافينباي تشودري البالغ من العمر 50 عاما، وزوجته داكشابين البالغة من العمر 45 عاما، وابنهما ميت “20 عاما” وابنتهما فيدهي “23 عاما”.

أما العائلة الرومانية فتتكون من فلورين يورداش “28 عاما” وزوجته كريستينا زينايدا يورداش “28 عاما” وابنتهما إيفلين البالغة من العمر عامين وابنهما إيلين البالغ من العمر عاما واحدا، وكان الطفلان مواطنين كنديين.

كما وجهت RCMP الجزء الأكبر من التهم إلى زعيم العصابة المزعوم، ثيسينجاراسان راسيا، البالغ من العمر 51 عاما، من مونتريال، والذي يواجه الآن ما مجموعه 36 تهمة.

وبحسب RCMP، كان راسيا محتجزا بالفعل بسبب “عدم الامتثال لشروط الكفالة في تحقيق غير ذي صلة بتهريب البشر” وذلك في يونيو 2023.

وجاء في بيان الشرطة: “كشف التحقيق الجاري أن ما يقرب من 1.4 مليون دولار نُقلت عبر حسابات مرتبطة براسيا على مدار عام واحد”.

وقُبض على رجل آخر من مونتريال، جويل بورتيلو، يبلغ من العمر 38 عاما، في 14 مايو ويواجه 25 تهمة.

وأصدرت الشرطة مذكرة اعتقال بحق جاستن رورك، البالغ من العمر 43 عاما، من Saint Regis، في كيبيك، لكنه محتجز حاليا في الولايات المتحدة بتهم غير ذات صلة.

ولا تزال السلطات تبحث عن المشتبه به شونا إتيان “47 عاما”، بالإضافة إلى شايان لويس “51 عاما”، وتيونا ديفيد “21 عاما”.

وسلم ماري جون بنديكت “48 عاما”، ومايكل ماكورميك “47 عاما”، نفسيهما في مايو الماضي وينتظران المثول أمام المحكمة.

كما جاء في وثيقة الشرطة: “بينما يعيش معظم المنظمين المزعومين في كندا، فإن المهاجرين المهربين جاءوا في المقام الأول من الهند ورومانيا وسريلانكا”، مضيفة أنه فُرض رسوم تصل إلى 6000 دولار أمريكي على كل مهاجر لعبور الحدود وما يصل إلى 35000 دولار أمريكي لوثائق السفر الدولية.

اقرأ أيضا:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!