أخبارأونتاريو

قمر الفراولة النادر: ما هو؟ وأين يمكنك رؤيته في كندا؟

سيظهر ما يسمى بقمر الفراولة في سماء أونتاريو وخارجها ليتزامن مع الانقلاب الصيفي، الذي يبدأ الليلة ويصل إلى أقصى نقطة له يوم الجمعة في حوالي الساعة 9 مساء.

وبينما قد تتوقع أن تنظر للأعلى في ذلك الوقت وترى كرة كبيرة حمراء تشبه الفراولة في السماء، إلا أن Walter Stoddard، الباحث والمبرمج في مركز أونتاريو للعلوم، يقول إن الأمر لن يكون كذلك.

وأضاف: “لا علاقة له بلون القمر”، موضحا أن الاسم مشتق من تقاليد السكان الأصليين وتوقيت حصاد الفراولة الموسمية.

كيف سيبدو قمر الفراولة في الواقع؟

أوضح Stoddard أنه على الرغم من أن القمر قد يكون له مسحة ذهبية ويبدو أكبر من المعتاد، إلا أن هذا يرجع إلى حد كبير إلى ما يعرف باسم “وهم القمر”.

وقال “البدر هو انعكاس لنور الشمس، لذلك، في الانقلاب الصيفي، تكون الشمس في أعلى ارتفاع لها في السماء، وهذا يعني أن البدر سيكون في أدنى مستوى يصل إليه القمر في السماء، مما يعني أن الضوء الصادر من البدر لديه الكثير من الغلاف الجوي الذي يمكن ترشيحه من خلاله حتى نتمكن من رؤيته”.

وبسبب موقعه في السماء، فإن القمر سيبدو “لامعا بشكل خاص” بالنسبة إلى الأفق.

وهذا الحدث نادر جدا، فإن البدر الذي يتزامن مع الانقلاب الصيفي يحدث فقط كل عقدين من الزمن.

وأوضح Stoddard “يحدث اكتمال القمر كل شهر تقريبا، والانقلاب الصيفي يحدث كل عام تقريبا، أما اكتمال القمر أثناء الانقلاب الصيفي، فلا يحدث إلا مرة كل 20 عاما”.

ومن المفترض أن يكون قمر الفراولة مرئيا في جميع أنحاء أونتاريو، إذا سمح الطقس بذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!