أخبار

ترودو يشعل جدلا آخر حول زيادة ضريبة أرباح رأس المال في كندا

اخبار كندا – يستمر الجدل حول رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، والتغييرات التي اقترحتها حكومته على ضريبة أرباح رأس المال.

وأعاد منشور لترودو نشره على موقع إكس يوم الثلاثاء إشعال المناقشات الساخنة حول التغييرات.

وكتب ترودو: “نحن نطلب من الأكثر ثراء أن يستفيدوا بشكل أقل قليلا من مكاسبهم الرأسمالية – لدفع حصتهم العادلة – حتى نتمكن من إعادة استثمارها لصالح الطبقة المتوسطة”.

وحصل المنشور على 1.5 مليون مشاهدة وآلاف التفاعلات منذ ذلك الحين.

حيث قدمت الحكومة الفيدرالية زيادة ضريبة الأرباح الرأسمالية في ميزانيتها لعام 2024 في أبريل كجزء من هدفها لتحسين العدالة الضريبية في كندا.

ولن تؤثر زيادة الضرائب، التي ستدخل حيز التنفيذ في 25 يونيو، إلا على جزء صغير (0.13%) من السكان الأثرياء.

وبحسب الحكومة، سيزداد معدل الضريبة لأي فرد أو شركة كندية تحقق أكثر من 250 ألف دولار سنويا من مكاسب رأس المال من النصف (50%) إلى الثلثين (66%).

ويشعر كثيرون بالغضب إزاء هذه الضريبة، ويصفونها بأنها “سرقة” بدلا من “حصة عادلة”.

وكتب أحد المعلقين على المنشور: “لقد سئمت من دفع نصف راتبي لكي تضيعه فقط”.

كما علق رئيس Shopify، هارلي فينكلستين، قائلا إن زيادة ضريبة أرباح رأس المال “مثيرة للانقسام وسياسية”.

وبن مولروني، نجل رئيس الوزراء السابق بريان مولروني، أعاد نشر منشور فينكلستين لدعم موقفه.

ومع ذلك، أشار كنديون آخرون إلى أن معدل ضريبة مكاسب رأس المال كان أعلى بينما كان والد مولروني يدير البلاد.

بينما أعرب آخرون عن دعمهم لزيادة الضرائب.

اقرأ أيضا:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!