أخبار

استطلاع: معظم الكنديين يعتقدون أن ترودو سيبقى في منصبه في الانتخابات المقبلة

أظهر استطلاع جديد للرأي أن غالبية الكنديين يعتقدون أن رئيس الوزراء جاستن ترودو سيبقى في منصبه لقيادة حزبه في الانتخابات المقبلة، على الرغم من أن معدلات تأييده لا تزال منخفضة للغاية.

وبيّن استطلاع الرأي الذي أجرته مؤسسة Leger عبر الإنترنت، أن ثلثي الذين استجابوا يعتقدون أن ترودو سيبقى كزعيم للحزب حتى الانتخابات المقبلة المحددة بحلول خريف عام 2025.

وقال واحد من كل ثلاثة أشخاص شملهم الاستطلاع إنهم يعتقدون أن ترودو سيتنحى قبل نهاية هذا العام، ويعتقد الكثير من هؤلاء أن ذلك سيحدث بحلول عيد العمال.

ومن جانبه، قال ترودو، الأربعاء، إنه يتلقى مكالمات من أعضاء حزبه، لكنه قال إنه سيقود الليبراليين في الانتخابات المقبلة.

ويشير الاستطلاع إلى استياء واسع النطاق من ترودو، حيث وافق واحد فقط من كل أربعة أشخاص شملهم الاستطلاع على الوظيفة التي يقوم بها ترودو كرئيس للوزراء، مقارنة بما يقرب من اثنين من كل ثلاثة قالوا إنهم لا يوافقون على أدائه.

وتبلغ معدلات رفض ترودو أعلى مستوياتها في مقاطعات البراري، بينما تشهد كيبيك أعلى مستوى من الدعم لرئيس الوزراء.

كما أن حب رئيس الوزراء يكاد يكون معدوما بين أولئك الذين عرفوا بأنهم ناخبين محافظين، حيث وافق ثمانية في المئة فقط على أدائه.

وقال ثلاثة من كل أربعة ناخبين ليبراليين إنهم يوافقون على ترودو، مقارنة بـ 32 في المئة من ناخبي الديمقراطيين الجدد الذين قالوا الشيء نفسه.

ويشير الاستطلاع إلى أن أغلبية كبيرة – 82 في المئة – من ناخبي المحافظين والحزب الديمقراطي الجديد يريدون تواجد زعيم المحافظين بيير بوالييفر وزعيم الحزب الوطني جاغميت سينغ في الاقتراع في الانتخابات المقبلة، ولكن 63% فقط من الناخبين الليبراليين يريدون بقاء ترودو في منصبه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!