أخبار

هل تتأثر الحدود بين الولايات المتحدة وكندا بحملة بايدن ضد طالبي اللجوء

كشف تقرير جديد لصحيفة نيويورك بوست أن الحدود بين الولايات المتحدة وكندا، وهي أكبر حدود في العالم، لا تزال مفتوحة ولم تتأثر بالأمر التنفيذي الأخير الذي سعى فيه الرئيس جو بايدن إلى الحد من عدد طالبي اللجوء الذين يدخلون أمريكا.

قال أحد عملاء حرس الحدود لصحيفة نيويورك بوست: “الأمر التنفيذي لا يؤثر علينا، ويتم إطلاق سراح الوحدات الأسرية ويتم إرسال العزاب إلى الاحتجاز للفصل في الأمر”.

ووفقا للتقرير الجديد، لم تتأثر الحدود الكندية بالقيود وشهدت زيادة في الدخول غير القانوني.

وتظهر بيانات وزارة الأمن الداخلي المسربة التي حصلت عليها صحيفة نيويورك بوست أنه في يونيو، تمت مصادفة رقم قياسي بلغ 3600 مهاجر غير شرعي على الحدود الكندية، وهو رقم قياسي، والتي، على الرغم من أنها أقل بكثير من عدد المعابر في الجنوب، إلا أنها تجاوزت إجمالي المعابر المسجلة منذ عام 2022.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!