أخباركيبيك

سحب صبي “8 سنوات” من الماء مغطى بالدم بعد تعرضه لـ “عضة” على شاطئ مونتريال

شاهد جورج ماندل الذي يعمل محرر أفلام وتلفزيون من كاليفورنيا أمام عينيه تحول إجازته في مونتريال من فيلم رعب إلى فيلم أبطال الإنقاذ.

بدأت القصة عندما تعرض ابنه أليكس البالغ من العمر ثماني سنوات لهجوم من قبل مخلوق في الماء أثناء وجوده على الشاطئ في Parc Jean Drapeau في مونتريال في 26 يونيو.

وانتهى الأمر بأليكس بالصراخ على الرصيف وهو مغطى بالدم.

وأوضح والد الصبي، من منزله في لوس أنجلوس، أنه كان يلعب لعبة الغميضة مع ابنه أليكس على هيكل اللعب القابل للنفخ أكوازيلا على شاطئ Jean-Dore عندما بدأ ابنه بالصراخ من الألم.

وقال ماندل: “لقد كان في الماء، بجوار الطوافة، وبدأ على الفور بالصراخ والركل والضرب”.

وقام أحد رجال الإنقاذ على الفور بسحب أليكس من الماء بواسطة سترة النجاة، ووضعه على الرصيف، وركض ماندل نحو ابنه.

وقال ماندل: “كان الدم يتدفق من ساقه في أماكن متعددة، ونعتقد أنه قد هاجمته سمكة، والأمر الغريب هو أنه بمجرد خروجه من الماء كان لا يزال يصرخ ويضرب، وكان الدم في كل مكان”.

والنظرية الأرجح هي أن سمكة المسكلنج أو “المسكي” عضّت أليكس ثم جرحته عندما كانت تتجول بعد الهجوم.

وتجدر الإشارة إلى أن المسكي عبارة عن سمكة طويلة وكبيرة ذات أسنان حادة وخدود متقشرة وأغطية خيشومية، وقد تحدث ماندل إلى العديد من الأشخاص الذين لديهم معرفة بالأسماك ويعتقدون أن علامات العض تتطابق مع السمكة التي موطنها الأصلي نهر St. Lawrence.

وإذا كان هذا صحيحا، فسيكون ذلك أمرا نادرا، حيث نادرا ما تعض أسماك المسكي البشر.

وبعد الهجوم، قام رجال الإنقاذ بوضع أليكس في قارب ونقلوه إلى الشاطئ وعلاج جروحه.

وقال ماندل: “لقد كانوا سريعين للغاية وأنا أقدر بشدة مدى تعاملهم مع الموقف في الحديقة”.

ثم تم نقله إلى مستشفى مونتريال للأطفال، حيث تم خياطة جروحه وفحصه من قبل أخصائي الأمراض المعدية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!