أخبار

حرارة الصيف الحارقة تضرب كندا – وبقايا إعصار بيريل في طريقها إلى أونتاريو وكيبيك

أدت درجات الحرارة الشديدة الممتدة من بريتش كولومبيا إلى حدود أونتاريو إلى إطلاق مئات التحذيرات من الحرارة، لكنها ليست بنفس شدة القبة الحرارية القاتلة التي ضربت بريتش كولومبيا في عام 2021، كما أفادت خبيرة الأرصاد الجوية للتأهب للتحذير.

وقالت جنيفر سميث من وزارة البيئة وتغير المناخ الكندية في مؤتمر صحفي يوم الاثنين إنه في حين أن “مركز” الحرارة يقع في شمال كاليفورنيا، إلا أنه يتوسع شمالا وشرقا هذا الأسبوع، حيث من المتوقع أن يستمر.

وفي الوقت نفسه، أدت موجة حر أخرى إلى وصول درجات الحرارة إلى الثلاثينيات في المقاطعات الأطلسية الكندية.

وأضافت سميث: “لقد ارتفعت درجات الحرارة فوق المعدل الطبيعي في جميع أنحاء جنوب بريتش كولومبيا خلال عطلة نهاية الأسبوع، وستستمر الحرارة هناك وتتوسع شرقا، لتؤثر على ألبرتا وجنوب غرب الأقاليم الشمالية الغربية اليوم، وساسكاتشوان بحلول الثلاثاء وتنتشر في مانيتوبا بحلول الأربعاء”.

وأشارت إلى أن الحدث الحراري سيكون “كبيرا ومؤثرا” لكن لا يمكن مقارنته بالقبة الحرارية لعام 2021 التي تجاوزت عتبات التحذير من الحرارة “بهامش كبير”.

وفي بريتش كولومبيا، من المتوقع أن ترتفع درجات الحرارة في المناطق الداخلية الجنوبية للمقاطعة إلى الأربعينيات.

وحذرت سميث من أن الظروف الحارة والجافة تزيد من خطر حرائق الغابات، “خاصة حيث توجد حرائق قائمة أو يوجد نقص في هطول الأمطار كما هو الحال في شمال شرق بريتش كولومبيا وشمال ألبرتا والأقاليم الشمالية الغربية”.

وفي البراري، من المتوقع أن تصل درجات الحرارة في بعض أجزاء ألبرتا إلى حوالي 35 درجة مئوية بحلول يوم الأربعاء.

وأوضحت سميث أنه من المرجح أن تستمر هذه الموجة الدافئة حتى الأسبوع المقبل، خاصة في جميع أنحاء جنوب بريتش كولومبيا ومقاطعات البراري.

وأشارت سميث إلى أن أونتاريو تقع على “حافة” موجة الحر.

وتتوقع سميث أن تلمس بعض درجات الحرارة الأكثر دفئا شمال غرب أونتاريو قبل أن يتراجع المرتفع الجوي بالكامل إلى الولايات المتحدة.”

ومن المتوقع أن تصل درجات الحرارة خلال النهار إلى حوالي 30 درجة مئوية في معظم أنحاء المقاطعات الأطلسية الكندية، مع قراءات رطوبة تقترب من 40 في نيو برونزويك ونوفا سكوشا.

وفي وقت لاحق من هذا الأسبوع، من المتوقع أن تنتقل بقايا إعصار بيريل، الذي دمر أجزاء من منطقة البحر الكاريبي الأسبوع الماضي، إلى أونتاريو وكيبيك، مما سيؤدي إلى هطول الأمطار وخطر العواصف الرعدية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!