كيبيك

جودة الهواء المسجلة عام 2023 في مونتريال هي الأسوأ منذ 8 سنوات 

مونتريال – شهدت مونتريال العام الماضي الهواء الأكثر تلوثا منذ عام 2015، وذلك بسبب موسم حرائق الغابات التاريخي في كيبيك.

وأظهر التقرير السنوي لجودة الهواء في المدينة، والذي نُشر هذا الأسبوع، ارتفاع تلوث الجسيمات الدقيقة في عام 2023 إلى أعلى مستوى له منذ ثماني سنوات.

كما تحسنت جودة الهواء في مونتريال بين عامي 2014 و2016، ويرجع ذلك جزئيا إلى إغلاق العديد من محطات الطاقة الحرارية التي تعمل بالفحم في الولايات المتحدة.

وشهدت المدينة أسوأ أيام الضباب الدخاني المسجلة على الإطلاق يومي 25 و26 يونيو من العام الماضي بسبب الدخان الكثيف الناجم عن حرائق الغابات التي بحلول نهاية الموسم أحرقت أكثر من 4.3 مليون هكتار في المقاطعة، وهو أكبر عدد مسجل على الإطلاق.

في ذلك الوقت، كانت مونتريال تعاني من أسوأ نوعية هواء في العالم.

وأشار التقرير أيضا إلى أن تلوث الهواء الناجم عن التدفئة الخشبية السكنية انخفض بنسبة 40 في المائة تقريبا بين عامي 2014 و2023، نتيجة لائحة عام 2015 التي تحظر بعض مواقد الحطب والمدافئ.

اقرأ أيضا:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!