أخبار

مصطفى سعيد وصلاح عدن وآخرون يواجهون عشرات التهم في عملية اختطاف في كندا

أفادت شرطة كالجاري أن أربعة رجال اتهموا في تحقيق استمر 11 شهرا في عملية اختطاف الصيف الماضي.

تم استدعاء الشرطة قرابة الساعة 9:30 صباحا يوم الثلاثاء 4 يوليو 2023 من قبل رجل قال إن منزله قد تم اقتحامه واختطاف أحد أفراد عائلته من مكان مجهول.

وقال الرجل إن ثلاثة غرباء اقتحموا منزله، واعتدوا عليه بالسلاح وسرقوه قبل المغادرة.

وعلم المحققون أن مهاجمي الرجل اتصلوا به عبر الهاتف وطالبوا بدفع فدية مقابل عودة أحد أفراد أسرته.

ويعتقد الضباط أن عملية الاختطاف كانت مرتبطة بالمخدرات، ويقولون إن الخاطفين قدموا تحديثات بالفيديو للرجل.

وفي مساء اليوم التالي، تم إطلاق سراح الضحية مصابا بجروح طفيفة وتم تحديد مكانه من قبل الشرطة في وسط المدينة.

وفي ذلك الوقت، ألقت الشرطة القبض على رجل على صلة بالحادث.

وأسفرت التحقيقات التي تلت ذلك عن تحديد هوية ثلاثة مشتبه بهم آخرين.

ويواجه التالية أسماؤهم تهما في التحقيق:

صلاح عدن البالغ من العمر 24 عاما، ومصطفى سعيد البالغ من العمر 23 عاما، وبراندون باور البالغ من العمر 22 عاما، وموهيت ساندو البالغ من العمر 22 عاما.

وكان عدن قد اعتقل في يوليو 2023، لكنه لم يمثل أمام المحكمة في نوفمبر 2023.

وقد أُعيد اعتقاله منذ ذلك الحين في أونتاريو، ومن المقرر أن يمثل أمام المحكمة في 16 يوليو.

ومن المقرر أن يمثل سعيد أمام المحكمة في 15 يوليو.

وسيمثل باور، الذي ألقي القبض عليه في Fort McMurray، أمام المحكمة في 24 يوليو.

وأخيرا، تم القبض على ساندو في تورنتو، ومن المقرر أن يمثل أمام المحكمة يوم الثلاثاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!