أخبار

الإنفاق الدفاعي الكندي “مخز”.. ترودو يواجه وابلا من الانتقادات خلال قمة الناتو

منذ وصوله إلى واشنطن العاصمة في وقت سابق من هذا الأسبوع، واجه رئيس الوزراء جاستن ترودو وابلا من الانتقادات حول افتقار حكومته إلى خطة للوفاء بتعهد الناتو بإنفاق 2% من ناتجه المحلي الإجمالي على الدفاع.

واتهم رئيس مجلس النواب الأميركي، مايك جونسون، كندا “بالاعتماد على أميركا” في منتدى أمني على هامش قمة الذكرى السنوية الخامسة والسبعين لمنظمة حلف شمال الأطلسي، وهو تحالف عسكري ساعدت كندا في إنشائه.

وقال “إنهم يتمتعون بالسلامة والأمان لوجودهم على حدودنا، وأعتقد أن هذا مخزي، وأعتقد أنه إذا كنت تريد أن تصبح دولة عضوا ومشاركة، فيجب عليك القيام بدورك”.

ومن بين الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي (الناتو) البالغ عددها 32 دولة، هناك 23 دولة تفي أو تتجاوز نسبة الـ 2 في المئة، وتنفق كندا حاليا 1.37 في المئة، مما يجعلها في المركز الخامس من أسفل القائمة، متقدمة على بلجيكا ولوكسمبورغ وسلوفينيا وإسبانيا.

وفي حفل الافتتاح يوم الثلاثاء، حذر الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ الأعضاء من الرضا عن النفس وقال إن “2% ليس السقف، ولكن 2% هو الآن الحد الأدنى لإنفاقنا الدفاعي”.

ولم يخص ستولتنبرغ كندا بالتحديد، لكن الضغوط تتزايد على ترودو لزيادة الاستعداد العسكري من خلال تجنيد المزيد من الجنود وإنتاج المزيد من الأسلحة والمعدات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!