أخباردراسة

كندا تفتح حدودها للطلاب الدوليين من كافة الدول

اخبار كندا – سيُسمح للطلاب الدوليين بالسفر إلى كندا اعتبارا من 20 أكتوبر، إذا كانت مؤسستهم الدراسية لديها خطة استعداد لفيروس كورونا تمت الموافقة عليها من قبل سلطة الصحة الإقليمية.

من المتوقع أن ترسل المؤسسات التعليمية “DLIs” تفاصيل خطة الاستعداد الخاصة بها إلى حكومة المقاطعة أو الإقليم.

يجب أن تتضمن الخطط تفاصيل حول كيفية قيام المؤسسات بإبلاغ الطلاب الدوليين بمتطلبات الصحة والسفر قبل الوصول، والمساعدة في خطط الحجر الصحي، وتقديم التوجيه أو المساعدة في الحصول على الضروريات من متاجر البقالة والأدوية أثناء الحجر الصحي.

يجب أن تضع الخطط أيضا بروتوكولات للصحة والسلامة في حالة إصابة الطلاب بفيروس كورونا.

ستصدر دائرة الهجرة واللاجئين والمواطنة الكندية “IRCC” قائمة بـ DLIs فور توفرها على صفحة الويب الخاصة بهم.

ينطبق الإجراء الجديد على جميع الطلاب الدوليين بغض النظر عن وقت الموافقة على تصريح الدراسة الخاص بهم، أو من أين هم.

ومع ذلك، تنصح إدارة الهجرة المسافرين أيضا بعدم وضع أي خطط سفر حتى يستوفوا جميع المتطلبات وجميع التصاريح اللازمة.

من أجل السفر إلى كندا بمجرد تطبيق هذا الإجراء الجديد، يجب أن يكون الطلاب الأجانب المؤهلين بدون أي عرض من أعراض كورونا، وسيحتاجون إلى المستندات المناسبة لدخول كندا.

بمجرد وصولهم إلى الحدود، سيتم اعتبارهم مسافرين لسبب أساسي.

يمكن لأفراد الأسرة المباشرين للطلاب القدوم معهم إلى كند، طالما أن سبب سفرهم ضروري لدعم برنامج الدراسة الخاص بالطالب.

في هذه الحالة، تشمل الأسرة المباشرة الأزواج وشركاء القانون العام، أو المعالين dependents، أو إذا كان الطالب أقل من 18 عاما فتشمل أحد الوالدين أو الوصي القانوني.

سيحتاج الطلاب الدوليون وأفراد الأسرة المرافقون إلى الامتثال لجميع تدابير الصحة العامة بمجرد وصولهم إلى كندا، بما في ذلك فترة الحجر الصحي الإلزامية التي تبلغ 14 يوما.

في وقت سابق من هذا العام، بدأ وزير الهجرة ماركو مينديسينو ووزيرة الصحة باتي هاجدو التعاون مع حكومات المقاطعات والأقاليم، بالإضافة إلى DLIs حول كيفية الترحيب بمزيد من الطلاب الدوليين بأمان في كندا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى