أخبار

حفل زفاف يتسبب في 49 إصابة بكورونا على الأقل في كالجاري

اخبار كندا – تم ربط ما لا يقل عن 49 حالة نشطة بفيروس كورونا بحفل زفاف أقيم في وقت سابق من هذا الشهر في كالجاري.

يأتي ذلك في الوقت الذي سجلت فيه ألبرتا أعلى عدد من الحالات على الإطلاق مع 3138 حالة نشطة “حاملة للفيروس”، من ضمنهم 998 حالة في كالجاري.

قال توم ماكميلان، المتحدث باسم صحة ألبرتا، إن حفل الزفاف شارك فيه عدد كبير من سكان ألبرتا من أسر مختلفة.

ويعمل المسؤولون على تتبع المخالطين للإصابات المؤكدة حاليا.

أضاف ماكميلان أن صحة ألبرتا لا يمكنها التعليق على تفاصيل حول الحالات الفردية بسبب خصوصية المرضى.

وأكد أن العديد من حالات تفشي المرض مؤخرا في كالجاري تم ربطها بالتجمعات الاجتماعية، مضيفا أنه لا ينبغي لأحد حضور أي تجمع إذا ظهرت عليه أعراض خفيفة أو ينتظر نتائج اختبار كورونا.

“هذا تذكير لجميع سكان ألبرتا بأن هذا الفيروس لا يزال موجودا وأن أي تجمع اجتماعي قد يتسبب في إصابات، مثل حفلات الزفاف”.

وتابع: “من المهم أيضا أن يبذل منظمو التجمعات الاجتماعية كل ما في وسعهم للامتثال لإرشادات الصحة العامة المعمول بها، بما في ذلك ضمان وجود مساحة كافية للتباعد المادي بين الأشخاص”.

وقال الدكتور كريج جين، خبير الأمراض المعدية في جامعة كالجاري، إنه بناء على أعداد انتقال العدوى العالية، فإنه سيعتبر هذا الحفل “فائق الانتشار بالنسبة للفيروس”.

وأضاف: “على الرغم من أن 49 حالة قد لا يبدو عددا كبيرا، إلا أننا يجب أن نضع في اعتبارنا أن هؤلاء الأشخاص ربما كانوا على اتصال دائم بآخرين بعد الزفاف، فإذا نقل كل مصاب العدوى إلى حالتين أو ثلاثة أو أربعة أشخاص آخرين، ربما ننظر في حدث أدى الآن إلى 200 أو 300 حالة أو أكثر في المجتمع”.

“ومرة أخرى، كل حالة من هذه الحالات لديها القدرة على نشر الفيروس بشكل أكبر”.

وتابع: “علينا أيضا أن نضع في اعتبارنا أن العديد من هذه التجمعات بها أشخاص تتعرض لخطر أكبر عن الإصابة مثل الآباء الأكبر سنا والأجداد”.

كما قال الدكتور جو فيبون، طبيب الطوارئ في كالجاري وأحد مؤسسي Masks4Canada advocacy group، إن الحادث يوضح أن قواعد ألبرتا بشأن أحجام التجمعات ليست جيدة بما يكفي لوقف انتشار الفيروس.

تنص القواعد على أن التجمعات الاجتماعية الداخلية لا يمكن أن تضم أكثر من 50 شخصا، بينما لا يتجاوز عدد الأشخاص في التجمعات الخارجية 100 شخص.

ومن غير المعروف ما إذا كان حفل الزفاف المعني في الداخل أو الخارج.

قال جين إنه في حين أنه من الجدير النظر في الإرشادات مثل التباعد الجسدي وارتداء أقنعة الوجه وأعداد الأشخاص داخل التجمعات، إلا أن التجمعات الداخلية الكبيرة في الوقت الحالي ببساطة ليست آمنة، وفقا لـ cbc.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى