أخبار

مانيتوبا: هذه الفتاة تدين بالفضل إلى كلبها الذي أنقذ حياتها وقت احتراق المنزل

أخبار كندا ، هذه الفتاة التي تسكن إحدى المجتمعات الريفية في مانيتوبا، تنسب الفضل إلى كلبها
في إيقاظها من النوم وإنقاذها بعد أن اشتعلت النار في منزل عائلتها الأسبوع الماضي.

كانت ناكيتا بوميهيتشوك ، البالغة من العمر 17 عامًا ، في المنزل وحدها بصحبة كلبها “إسكا” في
منزل عائلتها في سيدني في مانيتوبا ، يوم الخميس الماضي.

وقالت أنها استيقظت حوالي الساعة الثانية عشرة ظهراً بواسطة إسكا ، الذي قفز عليها.

وقالت بوميهيتشوك “لقد فكرت فقط في أنها تريد الخروج … حتى فتحت عيني وأدركت أنها تريد
الخروج لسبب مختلف”.

قالت بوميتشوك أنها اكتشفت أن المنزل كان مملوءً بالدخان قبل أن تغادر مع الكلب ، وخلال 20
دقيقة ، قالت ، كان المنزل الذي يقع على بعد 140 كم غرب وينيبيغ غارقًا بالكامل في النيران.

الأسرة تفقد كل شئ

وقالت والدة الفتاة، تيري بروم ، أنها تلقت مكالمة أثناء العمل لتنبيهها إلى أمر النار التي اشتعلت
في المنزل، حيث أسرعت إلى المنزل الذي عاشت أسرتها فيه منذ حوالي 10 سنوات ،وقد وجدته
مدمرًا تقريبًا ، وقالت أن رجال الإطفاء من ثلاث دوائر مختلفة كانوا في موقع الحادث يقومون بمحاولات
لإطفاء الحريق.
لم يترك الحريق للأسرة أكثر من الملابس التي كانوا يرتدونها، لم يكن لدى العائلة تأمين، كما فقدوا
كلبًا وقطتين وأرنبًا.

وقالت بوميتشوك أنها حاولت العودة لإنقاذ الحيوانات ، لكن النار كانت قد ازدادت بشكل كبير.

المصدر: cbc.ca

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!