TRENDING

هذا هي أعلى درجة حرارة تم تسجيلها في تاريخ كندا

اخبار كندا – في 5 يوليو 1937 ، سجلت مدينتان صغيرتان في ساسكاتشوان أعلى درجات حرارة سُجلت على الإطلاق في كندا.

كان ذلك في عام 1937، وكانت كندا في خضم الكساد الكبير ، حيث وصلت البطالة إلى ذروتها عند 40 في المائة، ولم تكن الكارثة الاقتصادية هي الوحيدة التي دمرت كندا،حيث شهدت المروج الكندية عقد كامل من الجفاف الذي أدى إلى تهديد حياة المزارعين.

بلغ الطقس الحار في ذلك الصيف ذروته في الخامس من يوليو ، عندما سجلت مدينتان صغيرتان جنوب شرق ريجينا أعلى درجات الحرارة في التاريخ الكندي، حيث وصلت درجات الحرارة إلى 45.5 درجة مئوية ، أو حوالي 113 درجة فهرنهايت.

وفجأة ،  تدمر محصول القمح، وتسببت الرياح الجافة في خلق تربة رخوة وعواصف ترابية هائلة، جعلت الطقس غير مريح على الإطلاق، واعتاد أصحاب المنازل على تعليق الملاءات المبللة على مداخل منازلهم، من أجل تخفيف الغبار الشديد الذي كان يغطي جميع المنازل والأسطح والسيارات.

وحتى في الأماكن التي نجت من العواصف الترابية ، أعاقت الحرارة المحاصيل ومنعت المزارعين من حصاد محاصيلهم، الأمر الذي جعلهم يصطفون من أجل الحصول على مساعدات شهرية من الحكومة.

من الصعب أن نتخيل بالضبط درجة حرارة 45 درجة مئوية، خاصة في بلد اعتاد سكانه على البرد الشديد، ووفقاً لـ Regina Leader-Post ، التي سجلت تقارير مباشرة عن حدث الحرارة الشديدة، أصبحت إطارات السيارات تحترق، وكان الجو حاراً لدرجة تكفي لقلي البيض على الرصيف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى