أخبار

تورونتو و مونتريال من أسرع المدن نمواً في قارة أمريكا الشمالية 

تورونتو و مونتريال من أسرع المدن نمواً في قارة أمريكا الشمالية، هذا ما أعلن عنه التقرير الصادر
عن مركز جامعة ريرسون للبحوث الحضرية وتنمية الأراضي، حيث وضعهما التقرير جنبًا إلى جنب مع
المناطق الحضرية الأمريكية مثل دالاس وأتلانتا وأورلاندو.

وفقًا لإحصائيات التقرير، فقد جائت تورونتو في المركز الثاني بين أكثر المدن نموًا في كلٍ من كندا
و الولايات المتحدة، بينما حققت مونتريال مركزًا خامسًا في القائمة.
خلال عام واحد من يوليو 2017 إلى يوليو 2018، حققت تورونتو زيادة سكانية قدرها 125295 نسمة،
بينما زاد سكان مونتريال بمقدار 66116 نسمة.

وقال الباحثان فرانك كلايتون وهونج يون شي أن تحقيق المرتبة الثانية يُعد إنجازًا رائعًا لتورنتو الكبرى،
التي لم يسبقها في الترتيب سوى Dallas-Fort Worth-Arlington.

مميزات و عيوب النمو السكاني الكبير

النمو السكاني في أي مدينة مؤشر صحي يعكس قوة اقتصادها ومدى استقرارها، وإذا نظرنا إلى
تورونتو و مونتريال ، سنجد أن النمو الاقتصادي

القوي والمعالم الثقافية في كل منهما، قد لعبت دورًا هامًا في جذب الكنديين والمهاجرين إلى
أكبر مدينتين في كندا.

لكن هذا النمو السكاني السريع قد يؤثر أيضًا بالسلب على تكاليف المعيشة في المدينة، فعلى
سبيل المثال، تظهر العديد من الدراسات أن ارتفاع معدلات النمو السكاني يمكن أن يؤدي إلى

ارتفاع الإيجارات في مناطق المترو، خاصة إذا كان التعداد السكاني يفوق الموجود من الوحدات
السكنية.

فمثلًا ربط تقرير بلومبرج لعام 2018، بين عدم القدرة على تحمل التكاليف في تورنتو والنمو
السكاني الكبير، فمع زيادة عدد سكان المدينة، تصبح المنافسة على الوحدات المتاحة للإيجار
كبيرة، مما يؤدي إلى ارتفاع الأسعار.

وفقًا للبيانات الصادرة عن المجلة العالمية للسكان، كان النمو السكاني في مونتريال أبطأ، ولكن
التوقعات تشير إلى أن نمو الأسعار في منطقة المترو يتفوق على جميع المدن الرئيسية في عام 2019.

لا يقدم تقرير Ryerson أي استنتاجات حول تكاليف المعيشة، ولكنه يشير على الأقل إلى أن النمو
في مونتريال يضاهي النمو في الأسواق الأخرى باهظة الثمن في أمريكا الشمالية – وأن أسعار الإيجارات
في المدينة على وشك الزيادة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى