كيبيك

زعيمة المعارضة في كيبيك تطالب لوغو بإجراء توسيع كبير لأمر التطعيم الإلزامي

مونتريال – تطلب زعيمة حزب المعارضة الرسمي في كيبيك، من رئيس الحكومة فرانسوا لوغو، أن يفرض التطعيم الإلزامي على العاملين في مجال الرعاية الصحية والموظفين الحكوميين والعاملين في شبكة التعليم ورعاية الأطفال، والذين يعملون في “الجمعية الوطنية National Assembly” وجميع أولئك الذين يذهبون إلى الجامعة وCEGEP.

وقالت الزعيمة الليبرالية في كيبيك، دومينيك أنغليد، إن المقاطعة بحاجة إلى المضي قدما ووضع مثال يحتذي به بقية السكان.

وأضافت على صفحتها على فيسبوك: “غالبية سكان كيبيك تلقوا التطعيم ولا يريدون استعادة آثار الإغلاق، بعد الكثير من التضحيات التي قدموها خلال الوباء”، مشيرة إلى ارتفاع إصابات كورونا في المقاطعة بالإضافة إلى زيادة الحالات داخل المستشفيات.

كما ذكرت أنه ينبغي إعفاء من لديهم أسباب طبية من التطعيم.

وهناك عريضة مفتوحة على موقع PLQ تقبل التوقيعات من سكان كيبيك لصالح ما دعت إليه أنغليد.

تجدر الإشارة إلى أن لوغو أعلن، أنه بحلول 1 أكتوبر، سيحتاج كل من يقدم الرعاية للمرضى ويتواصل معهم بشكل مباشر لأكثر من 15 دقيقة إلى التطعيم الكامل ضد فيروس كورونا.

وكانت هناك تلميحات في وقت لاحق من الأسبوع إلى أن أمر التطعيم الإلزامي سيذهب إلى أبعد من ذلك.

وقالت أنغليد: “نحن في الموجة الرابعة من الوباء.. ولتقليل الآثار الناتجة عنها، لم يعد بإمكاننا اتخاذ نصف الإجراءات، ولا تغيير الخطط كل أسبوع.. حان الوقت لمزيد من الحزم والقدرة على التنبؤ”.

اقرأ أيضا:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!