أخبار

دراسة: سلالة دلتا تضاعف خطر دخول غير الملقحين إلى المستشفيات.. والخبراء يحذرون كندا

اخبار كندا – تشير دراسة جديدة من المملكة المتحدة إلى أن سلالة دلتا تضاعف خطر الدخول إلى المستشفى لدى الأشخاص غير الملقحين أو المُلقحين بجرعة واحدة مقارنة بسلالة ألفا.

ونظرت الدراسة، التي نُشرت في مجلة The Lancet Infectious Diseases يوم الجمعة، في أكثر من 40 ألف إصابة بكوفيد-19 في إنجلترا بين 29 مارس و 23 مايو 2021.

ويقول الباحثون إن هذه الدراسة أول دراسة تبلغ عن زيادة مخاطر دخول الإصابات بسلالة دلتا إلى المستشفى مقارنة بسلالة ألفا.

وظهرت دلتا لأول مرة في الهند في ديسمبر 2020، ووجدت الدراسات المبكرة إلى أنها أكثر قابلية للانتقال بنسبة تصل إلى 50 في المائة من سلالة ألفا التي ظهرت لأول مرة في المملكة المتحدة.

وقال كبير مؤلفي الدراسة وعالم الأوبئة الدكتور جافين دابريرا في بيان صحفي: “تؤكد هذه الدراسة أن الأشخاص المصابين بدلتا هم أكثر عرضة بشكل ملحوظ لدخول المستشفى من أولئك الذين يعانون من ألفا، ومعظم الحالات التي شملتها الدراسة لم تتلقى اللقاح”.

وأضاف: “نحن نعلم بالفعل أن التطعيم يوفر حماية ممتازة ضد دلتا، وبما أن هذه السلالة يمثل أكثر من 98 في المائة من حالات كورونا في المملكة المتحدة، فمن الضروري أن يقوم أولئك الذين لم يتلقوا جرعتين من اللقاح بذلك في أقرب وقت ممكن”.

كما حلل الباحثون في الدراسة بيانات الرعاية الصحية الخاصة بـ 43338 إصابة بكوفيد-19، بما في ذلك حالة التطعيم وطلب رعاية الطوارئ ودخول المستشفيات والخصائص الديموغرافية الأخرى.

ودخل حوالي واحد من كل 50 مريضا في الدراسة إلى المستشفى في غضون 14 يوما من أول اختبار يؤكد إصابتهم بالفيروس.

وفي الدراسة، تلقى 1.8 في المائة فقط من حالات كورونا جرعتين من اللقاح، وتقول الدراسة إن 74 في المائة من الحالات لم يتلقوا التطعيم مع تطعيم 24 في المائة جرعة واحدة من اللقاح.

تحذير لكندا

قال الدكتور برايان كونواي، الرئيس والمدير الطبي لمركز الأمراض المعدية في فانكوفر ببريتش كولومبيا “VIDC”، إن الدراسة يجب أن تكون تحذيرا لكندا في الخريف، حيث تستمر سلالة دلتا في رفع حالات كوفيد-19.

وأضاف أن هذا يدل على أن المصابين بسلالة دلتا يحتاجون إلى العلاج في المستشفى بشكل مضاعف.

وتابع: “أولئك الذين تلقوا جرعتين من اللقاح قبل 14 يوما على الأقل من تشخيص إصابتهم بكوفيد-19 يمثلون 3.9 في المائة فقط من أولئك الذين احتاجوا إلى دخول المستشفى”.

كما أكد على ضرورة تلقيح المزيد من الكنديين في ضوء التأثير الذي يمكن أن تحدثه سلالة دلتا على نظام الصحة العامة في كندا.

حيث تباطأت وتيرة التطعيمات في كندا من 600000 يوميا في وقت مبكر من بدء حملة التطعيم إلى أقل من 88000 يوميا في الآونة الأخيرة، مع وجود ملايين الكنديين غير المطعمين أو الذين تلقوا جرعة واحدة فقط.

اقرأ أيضا: 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى