أخبار

9 ممرضات حامل في نفس الوقت وفي نفس الوحدة في مستشفى غراندي برايري

كندا نيوز: تقول الأسطورة أنه إذا كنت تشربين من مبرد المياه في مستشفى الملكة إليزابيث الثانية
في مستشفى غراندي برايري، فستصبحين حاملاً.

هذه هي النكتة المنتشرة بين الممرضات الحوامل التسع في المستشفى، على أي حال، فقد
أصبح النساء اللائي يعملن في وحدة أمراض القلب والسكتة القلبية حاملات في نفس الفترة مع
وجود أشهر قليلة بين حمل كل واحدة والأخرى.

وقد ولدت ممرضتان أول طفلين في فصل الشتاء الحالي، ومن المقرر أن تلد آخر ممرضة فيهن في
أغسطس القادم.

ما هي احتمالات أن تسع نساء يعملن سويًا يصبحن حاملات خلال فترة التسعة أشهر نفسها؟

قالت الممرضة ديزيريه سيمنز، التي من المقرر أن تضع طفلها الثاني الشهر المقبل “نواصل المزاح
بأنه مبرد المياه الذي تم كسره واستبداله منذ ذلك الحين، لكن ليس لدينا أي تفسير”.

قالت مونيكا رويثر، التي تنتظر وضع طفلها في غضون شهرين، أن طفرة المواليد لم يكن مخطط لها،
فقد كان يتم إعلان حمل إحدى الممرضات كل أسبوعين تقريبًا.

تقول كيرستين مكفادين، وهي حامل تبلغ من العمر 28 أسبوعًا، أنها تحب العمل مع نساء يعرفن
بالضبط ما الذي تمر به، وقالت إن مشاركة النصائح مع الأمهات الأخريات يمكن أن يساعد في جعل
النوبات التي تستمر لمدة 12 ساعة أسهل.

 

مواصلة العمل في مستشفى غراندي برايري رغم إجازة الممرضات

قالت ألبرتا للخدمات الصحية أنه سيتم مواصلة العمل كالمعتاد بعد أن يحصل النساء على إجازة الوضع،
مع “تأثير ضئيل أو بدون تأثير” على رعاية المرضى.

وقال المتحدث لوغان تشاو في رسالة بالبريد الالكتروني “نود أن نهنئ هؤلاء الممرضات ونتمنى لهن
التوفيق”.

وقال أن المرضى يمزحون كثيرًا حول هذا  الأمر، فهم لم يروا الكثير من السيدات الحوامل في وقت واحد
من قبل.

وقالت سيمنس: “لقد كانت مجرد تجربة مجنونة حقًا، لكنها كانت لطيفة للغاية مثل وجود مجموعة
رائعة من النساء تمر بنفس الشيء بالضبط، ونحن جميعا نساعد بعضنا البعض، لقد كان هناك دعم من
جميع الموظفين”.

 

اقرأ أيضًا:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى