الحياة في كنداهجرة ولجوء

11 معلومة مهمة يجب معرفتها عن كندا قبل الهجرة إليها

إذا كنت بدأت التفكير في الانتقال والهجرة إلى كندا لأي سبب من الأسباب، فإن هناك بعض الأشياء التي يجب أن تكون على علم بها قبل البدء في الإجراءات الفعلية ومحاولة الحصول على تأشيرتك.

وكلما كانت معلوماتك عن هذه الأمور أكثر، كلما كانت فرصك أفضل في اتخاذ قرارات صحيحة ومناسبة.

وهناك أسئلة مهمة الإجابة عليها سوف تساعدك في فهم ومعرفة أين تضع خطواتك القادمة في رحلتك للهجرة إلى كندا.

ومن هذه الأسئلة:

  • هل من السهل العثور على عمل في كندا؟
  • كيف تبدو الحياة في كندا؟
  • ما هي مميزات الحياة في كندا؟
  • و الأهم من كل ما سبق، كيف يمكن الهجرة الى كندا؟

وفي هذا المقال سوف نتعرف على مجموعة من الأشياء المهمة التي يجب معرفتها جيدا قبل البدء في عملية الهجرة إلى كندا.

11 معلومة مهمة يجب معرفتها عن كندا قبل الهجرة إليها

في نقاط سريعة سوف نتعرف على مجموعة من المعلومات المهمة التي سوف تساعدك على التخطيط للهجرة إلى كندا بشكل صحيح.

كندا تريد المزيد من المهاجرين دائما

في نوفمبر 2020، تم الإعلان من قبل إدارة الهجرة واللاجئين في كندا IRCC عن خطة الهجرة للأعوام الثلاثة التالية.

وفي هذه الخطة تم الإعلان عن استعداد كندا لاستقبال أكثر من 1.2 مليون مهاجر حتى نهاية عام 2024.

وتعد هذه الخطة الجديدة أكبر من الخطة السابقة بنسبة 25٪، وهو الأمر الذي يؤكد على موقف الحكومة الكندية الإيجابي جدا من الهجرة والمهاجرين.

ويعود السبب الرئيسي وراء هذا الموقف الإيجابي إلى الرغبة في دعم الاقتصاد المتنامي عن طريق وجود كفاءات من العاملين الأجانب الذين يقيمون في كندا بشكل دائم.

كذلك تعد الشيخوخة من المشكلات المهمة التي تواجه كندا بالإضافة إلى انخفاض عدد المواليد، وهو الأمر الذي يجعل النمو السكاني الطبيعي بطيئا.

وبالإضافة إلى ذلك، تشير الإحصائيات إلى أن العديد من الشباب الكنديين الحاصلين على مؤهلات دراسية عليا أو متوسطة يفكرون في الانتقال نظرا لما تتيحه لهم الجنسية الكندية من قدرة كبيرة على السفر والعمل في الخارج.

وفي النهاية يكفي القول بأن كندا هي ثاني أكبر دولة في العالم، ويبلغ عدد سكانها 37.4 مليون نسمة فقط.

وعلى سبيل المثال، نجد أن عدد سكان كندا أقل من نصف عدد سكان ألمانيا، وهم يعيشون في دولة يزيد حجمها عن 30 ضعف مساحة ألمانيا.

ومع وضع كل هذه الأمور في الاعتبار تظهر لنا حاجة كندا الشديدة للمهاجرين الجدد بشكل دائم.

الحكومة الكندية تدير أكثر من 100 برنامج للهجرة

يعتبر نظام الدخول السريع Express Entry وبرامج المرشح الإقليمي من البرامج الأساسية للهجرة إلى كندا.

وتحت كل برنامج من هذه البرامج هناك العديد من المسارات وأنواع التأشيرات المختلفة.

أيضا هناك برامج رعاية الأسرة، وبرامج تأشيرات العمل قصيرة المدة، وبرامج الدراسة للطلاب الأجانب.

وتعتبر IRCC هي المسئول الأساسي عن أنظمة الهجرة في كندا، ولكن تحتفظ حكومات المقاطعات بالقدرة على دعم بعض المهاجرين من أجل الحصول على الإقامة الدائمة في حالة قدرتهم على تحقيق إضافة للاقتصاد المحلي.

ولذلك من المهم البحث عن الاختيار المناسب لك ولمؤهلاتك من أجل توفير الوقت والجهد والمال في عملية التقدم للحصول على الإقامة الدائمة في كندا.

اقرأ أيضا من مقالات موقعنا:

أرخص طرق الهجرة إلى كندا وأهم المسارات المتاحة لمختلف المؤهلات

أهم 6 أخطاء يجب تجنبها عند تقديم طلب الهجرة إلى كندا

الطقس في كندا شديد التنوع

تعتبر كندا هي خير مثال على تنوع الطقس ووجود الاختلافات بين فصول العام الأربعة.

وحسب المكان الذي سوف تعيش فيه، سوف يكون الشتاء باردا ولكن مع تفاوت في شدة البرودة من منطقة إلى أخرى.

وفي أغلب أنحاء كندا سوف يكون متوسط درجات الحرارة في الشتاء خلال النهار -0.7 درجة مئوية، وخلال الليل -6.7 درجة.

وسوف يكون في إمكانك الاستمتاع بالعديد من الأنشطة مع وجود الثلج والبحيرات والبرك المتجمدة، وكذلك المأكولات والمشروبات الشتوية اللذيذة.

وبمجرد أن يبدأ الربيع، فسوف ترتفع درجة الحرارة بسرعة وسوف يذوب الجليد تاركا خلفه الحشائش والأشجار الخضراء والزهور التي سوف تزهر في خلال أسابيع قليلة.

أيضا يأتي الصيف مع المزيد من الحيوية والمتعة لجميع السكان في جميع أنحاء البلاد والمزيد من فرص ممارسة الأنشطة في الهواء الطلق.

ولكن في العديد من أنحاء كندا قد يكون الصيف قصيرا إلى حد ما، حيث تبدأ البرودة المعتدلة في العودة مرة أخرى قبل بدايات الخريف بقليل وتستمر درجات الحرارة في الانخفاض حتى يعود الشتاء من جديد.

كندا
كندا

ليست كل خدمات الرعاية الصحية والتعليم مجانية في كندا

من المهم معرفة أن كندا تمتلك نظاما من أفضل أنظمة الرعاية الصحية في العالم، والذي يتم تمويله من قبل القطاع العام.

وبالفعل يحصل المقيمون والمواطنون في كندا على خدمات صحية مجانية ممتازة.

ولكن الحقيقة المهمة التي يجب معرفتها أيضا هي أن هناك بعض الخدمات التي يجب الدفع في مقابل الحصول عليها.

على سبيل المثال، يمكن زيارة الطبيب مجانا ولكن قد تضطر إلى دفع ثمن الأدوية والعلاجات التي يتم وصفها.

ويعتمد هذا الأمر على المقاطعة التي تعيش فيها، حيث أن بعض المقاطعات تغطي تكلفة العديد من الأدوية.

لذلك من المهم الحصول على تأمين صحي مناسب عند السفر إلى كندا من أجل تغطية كافة الأشياء الضرورية والطارئة.

أيضا توفر كندا للمواطنين والمقيمين أنظمة متميزة ومجانية من التعليم العام الأساسي لكل شخص تحت سن 18 عامًا.

كذلك يتم دعم الجامعات بشكل كبير في كندا من أجل مساعدة العديد من الطلاب على الحصول على منح لاستكمال دراستهم الجامعية.

ولكن إذا لم تستطع الحصول على منحة تعليمية مناسبة، فسوف يكون عليك تحمل تكلفة الدراسة الجامعية التي قد تكون مرتفعة في بعض الأحيان.

أما بالنسبة للخدمات الاجتماعية التي تقدم لأصحاب الدخل المنخفض ولكبار السن، فهي تقدم للمواطنين فقط.

وقد يكون لديك فرصة للحصول على المواطنة بعد الحصول على الإقامة الدائمة، ولكن هذا الأمر سوف يستغرق المزيد من الوقت.

الانتقال إلى كندا قد يكون مكلفًا

هناك العديد من الأمور التي يجب مراعاتها عند التفكير في الانتقال إلى كندا، وخاصة عند اختيار المكان الذي سوف تقيم فيه.

وقد تكون بعض المدن الكبرى فرصة للقادمين الجدد بسبب توفر المزيد من فرص العمل، إلا أنها سوف تكون أيضا مكلفة للغاية.

وفي هذه المدن ترتفع تكلفة السلع والخدمات بالإضافة إلى ارتفاع تكلفة الإيجارات.

وحتى إذا قررت البحث عن سكن بسعر أقل خارج هذه المدن، فسوف يكون عليك تحمل المزيد من النفقات من أجل القيادة إلى مكان العمل البعيد أو استخدام وسائل النقل العام.

وفي المدن الكبرى أيضا يجب أن تعتاد على البقشيش أو الإكراميات في المطاعم والمقاهي وسيارات الأجرة وغير ذلك من الخدمات.

وفي العادة تكون الإكراميات حوالي 15 إلى 30٪ من إجمالي فاتورتك، وهو أمر مهم يساعد مقدمي الخدمة على مواجهة مشكلة رواتبهم المنخفضة.

كذلك تختلف معدلات ضريبة القيمة المضافة على السلع والخدمات من مقاطعة إلى أخرى، وهذه الضريبة لا يتم تضمينها مع الأسعار المعلنة على السلع ويتم إضافتها عند عملية الدفع النهائية.

وفي النهاية، يجب أن تعرف بأن كندا سوف تكون أكثر تكلفة من العديد من الدول الأخرى التي ربما كنت تعيش فيها.

ولكن في المقابل من المتوقع أن تحصل أيضا على راتب جيد يعوض الفرق.

اقرأ أيضا من مقالات موقعنا:

أغلى 5 مدن كندية في تكلفة المعيشة

الرواتب في كندا .. دليل القادمين الجدد والمهاجرين لمعرفة الراتب الجيد

في كندا لا يجب إغفال الاعتذار أو تقديم الشكر

الصورة النمطية لأي مواطن كندي تعكس دائما شخصا مهذبا يكثر من الاعتذار ولا يخجل من قول “أنا آسف”.

كذلك العديد من العبارات المهذبة الأخرى مثل: “شكرا” و “من فضلك” هي جزء من الهوية الوطنية والثقافة الكندية التي نوصي أي وافد بالحرص على الالتزام بها.

وهذا الأمر في كندا لا يعتبر فقط دليلا على التهذيب، ولكنه أيضا يعبر عن أن كل شخص يرى الجميع على قدم المساواة بدون أي تفرقة أو تقليل من قدر أحد.

لا يجب أن تبدأ دائما بالوظيفة التي تريدها في كندا

كندا
كندا

توفر كندا للقادمين الجدد الآلاف من فرص العمل في جميع أنحاء البلاد.

فقط سوف يكون عليك البحث عبر منصة مثل Canada Job Bank أو بعض المواقع والشبكات الخاصة الأخرى مثل Indeed للعثور على ما يناسبك.

وسوف تجد في كندا العديد من الوظائف التي تتطلب مهارات عالية وأخرى تتطلب مهارات متوسطة أو بدون.

ويعد الاقتصاد الكندي المتنامي من أهم الاقتصادات التي تستقطب وتناسب العديد من الأشخاص من جميع أنحاء العالم.

ولكن يجب أن تعلم أيضا بأن هناك العديد من الهيئات المهنية في جميع أنحاء البلاد التي تضع المعايير للعديد من الوظائف وتحتاج إلى التقدم بأوراق اعتماد مناسبة للحصول على تصريح العمل.

كذلك هناك بعض المهن مثل الطب سوف تحتاج إلى إجراء اختبار لإثبات تلبية المعايير الكندية.

لهذا قد يكون من الطبيعي أن يبدأ العديد من المهاجرين ببعض الوظائف في درجة أقل قليلا في السلم الوظيفي من الدرجة التي غادروها في أوطانهم.

ولكن بعد عام أو عامين فقط من المفترض أن تثبت ذاتك ويكون في إمكانك العودة مرة أخرى إلى موقعك الطبيعي مع فرص أفضل في الترقي.

كندا بلد متعدد الثقافات ويحترم الجميع

وفقا لدراسة أجريت في نهاية عام 2019، وجد قسم السكان التابع للأمم المتحدة أن 21٪ من سكان كندا ولدوا خارج البلاد.

ومع الخطة الجديدة والأهداف التي وضعتها الحكومة لاستقبال أكثر من 400000 مهاجر سنويا، من المتوقع أن تنمو هذه النسبة بنحو 1٪ كل عام.

وبالتأكيد تظهر هذه الأرقام بأن كندا من أكثر الدول متعددة الثقافات، وهو الأمر الذي يظهر في كافة مناحي الحياة وفي جميع أنحاء الدولة.

ويعد العامل الرئيسي لجذب العديد من المهاجرين هو المساواة في المعاملة وعدم وجود أي نوع من أنواع التمييز العنصري أو الطبقي بغض النظر عن وظيفة أي شخص أو قدر ثروته أو لونه أو أصوله.

في كندا جميع السكان يتمتعون بنفس الحقوق والحريات. والجميع يتعاملون مع بعضهم البعض بكرامة واحترام.

وفي حالة تجاوز هذه القواعد والتقاليد والخروج عنها من قبل البعض، فسوف يكون من المتوقع إنكار ذلك بشدة من قبل الأغلبية.

درجة الائتمان الخاصة بك مهمة في كندا

مثل العديد من الدول المتقدمة الأخرى، سوف يكون السجل الائتماني أو درجة الائتمان الخاصة بأي شخص من الأمور المهمة للغاية.

وإذا كان لديك في بلدك تقرير ائتماني، فسوف يكون من المفيد إحضاره حتى تساعد البنوك في كندا على تحديد درجة ائتمانك الأولية وربما الحصول على قرض من أجل شراء سيارة أو منزل.

كذلك سوف تحتاج إلى عرض عمل أو عقد عمل يضمن حصولك على راتب مناسب من أجل الحصول على القرض.

وإذا لم يكن لديك بطاقة ائتمان أو أي شكل من أشكال التاريخ الائتماني، وتريد الحصول على قرض في كندا، فسوف يكون عليك البدء في تكوين سجلك الائتماني الخاص بك.

والخطوة الأولى سوف تكون بفتح حساب مصرفي يسمح لك بالحصول على بطاقة ائتمان بغض النظر عن الحد الائتماني الخاص بها أو قيمة الحساب.

وكل ما عليك بعد ذلك هو استخدام هذه البطاقة من أجل شراء بعض احتياجاتك، ثم سداد المستحقات في موعدها من أجل تكوين سجل ائتماني جيد.

أيضا يجب الحرص على سداد كافة فواتيرك الشهرية الأخرى في مواعيدها بانتظام، وذلك مثل تكلفة المرافق، والإنترنت، وفاتورة الهاتف المحمول.

وسوف يساعدك الانتظام في دفع جميع هذه الفواتير في الوقت المحدد على زيادة درجة الائتمان الخاصة بك.

وكلما زادت درجة الائتمان، كلما استطعت الحصول على تسهيلات ائتمانية وقروض بشكل أكثر سهولة.

وفي جميع الأحوال، يجب أن تدرس جيدا العروض المغرية التي يمكن أن تقدم لك، حيث أن الحصول على عدد كبير من التسهيلات يمكن أن يجعلك تتعثر في السداد مما قد يؤثر بالسلب على درجتك الائتمانية.

الكنديون يحبون الرياضة والطعام وشراب القيقب

تعتبر الرياضة الوطنية في كندا هي الهوكي على الجليد، ولن تحتاج إلى المزيد من الوقت حتى تعرف هذه الحقيقة.

وسوف تجد أن جميع الكنديين تقريبا يمارسون هذه اللعبة منذ الصغر وحتى التقاعد، وهم يمارسونها أيضا في العديد من الملاعب المخصصة أو على البحيرات والبرك المتجمدة شتاء والتي تشكل نحو 9٪ من مساحة البلاد.

ويمكن لأي وافد جديد المشاركة في هذه المتعة عن طريق تعلم التزلج على الجليد، أو يمكن الاكتفاء بالجلوس في إحدى المقاهي في ليالي الشتاء والاستمتاع مع المشجعين بمتابعة المباريات المثيرة.

وبالإضافة إلى الرياضة، سوف تجد أيضا فرصة كبيرة لعشق العديد من المأكولات الكندية الشهيرة.

ومن أشهر المأكولات الكندية، سوف نجد البوتين الذي يتكون من رقائق البطاطس المقطعة والمغموسة في الجبن والمرق.

هذا أيضا بالإضافة إلى شراب القيقب الذي يدخل في العديد من المأكولات والوصفات، وهو الشراب الذي يكن له الكنديون احتراما وتقديرا خاصا.

ولكن كل هذا لن يمنعك من العثور على العديد من المطاعم التي تقدم العديد من المأكولات الشعبية المتنوعة التي تعود إلى العديد من الثقافات والدول المختلفة.

يجب الحصول على تصريح للعمل في كندا

العمل في كندا بدون الحصول على وضع الإقامة الدائمة سوف يحتاج منك إلى الحصول على تصريح عمل أجنبي مؤقت (TFWP).

وهذا التصريح هو الذي سوف يمكنك من العمل بشكل قانوني، وبدونه سوف تكون معرضا للترحيل مع خطر الحرمان من الحصول على الإقامة الدائمة فيما بعد.

وفي جميع الأحوال، لن يكون تصريح العمل المؤقت هذا عنصرا كافيا وحده من أجل الحصول على الإقامة الدائمة، ولكن يجب عليك التحضير الجيد من أجل التقدم عبر برنامج هجرة مناسب مع تقديم كافة المستندات المطلوبة.

اقرأ أيضا من مقالات موقعنا:

تأشيرة العمل في كندا | أهم الأسئلة الشائعة عنها وكيفية الحصول عليها

كل ما تحتاج لمعرفته حول تصريح العمل المفتوح في كندا

العمل في كندا للخريجين الجدد .. نصائح مهمة يجب معرفتها

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. مرحبا
    انا لاجئ سوري في لبنان ومسجل لدى المفوضية السامية للامم المتحدة في لبنان منذ عام 2014 ونتمنى ان نسافر الى كندا عن طريق برنامج اعادة التوطين او الهجرة عن طريق المفوضية السامية للامم المتحدة
    وشكرا لكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى